Your message has been sent, you will be contacted soon
MOConstantine :: موقع مولودية قسنطينة

Call Me Now!

Fermer
Accueil » Articles » بين حلم الكأس ومطلب الصعود

بين حلم الكأس ومطلب الصعود

بين حلم الكأس ومطلب الصعود
« ها نحن هنا »… »القادمون إلى فوق »
من جمعة تيزي وزو إلى جمعة حملاوي بقسنطينة مسافة زمنية تكفي لأن تنتشي الدماء الزرقاء بكمية هائلة من الأدرينالين، من جرعة زائدة من التوتر، الحماس، الترقب والانتظار.
من جمعة تيزي وزو الذي صنع فيه أبناء طريق سطيف أجواء رائعة قبل وبعد لقاء الكأس، وصنع فيه لاعبو الفريق الفرجة بالتأهل وإعادة الموك للواجهة، إلى جمعة حملاوي سبعة أيام، هي فترة كافية لينتبه فيه أبناء الفريق، أنصارا ولاعبون بحجم المسؤولية الملقاة عليهم، بحجم الأدرنالين الذي ضُخ في العروق البيضاء بين نشوة الانتصار على بني دوالة وترقب الفوز على تقرت.
هي نفس المسافة التي تبعد الكأس عن البطولة، البطولة هي مرامنا يا عشاق الموك ويا خدام وجنود المولودية، وهو المطلب الذي لم نحققه بعد ويبعدنا عنه 15 جولة وخطوتين عن المتصدر حاليا تاجنانت.
أما في منافسة الكأس فقد حققنا ما يمكن أن نحققه وما لم نحققه من 10 سنوات على أقل، لقد حققنا، ما قد نقوله في جملة بسيطة وفي وقت غُمرت فيه الموك على ورق وبصورة نظرية ومنطقية لأننا سقطنا إلى قسم مغمور، ما يمكن أن نقوله في جملة قصيرة : « ها نحن هـــــنا ».
نطمع أن نذهب إلى أبعد من ذلك خاصة وأن السيدة الكأس يمكنها أن تزيد من جرعة الجاهزية النفسية لصناع الملاحم مع أكثر رياضة شعبية في العالم، ولكن أن تنسينا هذه السيدة مرامنا ومطلبا الأساسي وهي العودة الفعلية والدائمة إلى المكان الطبيعي، وليس مجرد ظهور لافت خافت قدر رمشة عين أو إشارة بنان التي تعني « ها نحن هنا » لأن الكأس هذا ما تقوله، أما البطولة والصعود فتقول « ها نحن قد عدنا » أو « القادمون إلى فوق ».
نسيــــم.ك

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry