Your message has been sent, you will be contacted soon
MOConstantine :: موقع مولودية قسنطينة

Call Me Now!

Fermer
Accueil » Articles » دميغة « سأحارب لآخر رمق لاعادة الموك لمكانتها الطبيعية »

دميغة « سأحارب لآخر رمق لاعادة الموك لمكانتها الطبيعية »

قال أنه سيصعد بالفريق إلى القسم الأول في غضون ثلاث سنوات

دميغة « سأحارب لآخر رمق لاعادة الموك لمكانتها الطبيعية »

خرج رئيس مولودية قسنطينة الأسبق عبد الحق دميغة عن صمته وقرر البوح بعدة نقاط أساسية من خلال موقع أنصار مولودية قسنطينة خلال اتصال هاتفي أجراه معنا، أين أشار إلى اللقاء الأخير الذي عقده الوالي للخروج بحل لإنقاذ الوضع الذي يعاني منه بيت الموك، وتحدث عن نيته للترشح وعن بعض النقاط التي أزمت وضع النادي، و لمح عن بعض خططه للقيادة سفينة الموك للرسو بها إلى بر الأمان

ما هو المقترح الذي قدمته في حضورك للاجتماع الذي عقده الوالي مع المدعوين للتدارس حول أزمة مولودية قسنطينة ؟

لقد كنت صريحا لأبعد الحدود حول الموك و الحلول التي يجب أن تتخذ من أجل إنقاذها مما هي عليه الآن من أزمات، حيث أن مولودية قسنطينة هي نادي عريق جدا و السبيل الوحيد لإخراجها من النفق يتمثل في تكافل الجميع و وضع اليد في اليد و تعيين الرجل المناسب في المكان المناسب، و يكون كل شخص في الموك مسؤول عن دوره و يجب أن يؤديه كما هو منوط به، دون تداخل المسؤوليات في بعضهم مع تبادل الاحترام.

حسب كلامك هل يمكن لهذه الأزمة أن تزول ؟

أكيد ستزول إذا توفرت المثابرة و العمل دون أن إغفال حجم المسؤولية التي هي بحجم الأزمة التي سبق و تحدثنا عنها.

ما هي الأسباب التي أدت إلى تردي دور الجمعية العامة وصار أعضاؤها قاب قوسين أو أدنى موضع اتهام من طرف الأنصار ؟

أولا هي غياب الرقابة من مصالح الدولة في وقت مضى عن طريق الآليات التي تخول لها ذلك، حيث أصبح محيط الموك متعفن بأصحاب المصالح الضيقة (صحاب الكاسكروت على حد تعبيره)، الذين يفضلون مصالحهم على مصلحة النادي.

ما هو ردك على الأنصار الذين يجمعون على تحميلك مسؤولية السقوط ؟

أعترف أن العاطفة هي التي جرتني إلى قبول تسلم زمام النادي في ظرف صعب أيام الأزمة حين أزيح مداني الذي ترك الفريق أغلب لاعبيه فوق الثلاثين وكانوا في حالة إضراب ومتوقفين عن التدريبات أكثر من ثلاثة أشهر، و يتذكر الجميع أني استلمت الفريق وهو بحوزته تسع نقاط و كان أقرب المرشحين للسقوط ، ورغم ذلك حاولنا قدر المستطاع إنقاذ الفريق و عملنا بإخلاص و وفاء و بذلنا جهدنا لإخراجه من أزمته و الحيلولة دون سقوطه لقسم الهواة، وفعلا فقد تمكنا من وضع الفريق في السكة وصار مصير الفريق في تحقيق البقاء بين أيدينا حيث كان يكفينا نيل الانتصار من أجل ذلك، إلا أن الخيانة التي تعرضت لها وطعني من الظهر من طرف بعض اللاعبين الذين رفعوا الأرجل إضافة إلى بعض الأطراف الذين يعملون ضد الفريق بالتحريض لكي يتسببوا في سقوطه، و الكل يتذكر مباراة المدية التي رسمت سقوطها إلى جحيم قسم الهواة، دون الدخول في التفاصيل أكثر من ذلك لأن الخاص و العام يعلم ما جرا حينها

و ماذا تقول أيضا عن السقوط التاريخي إلى القسم الثاني ؟

في الحقيقة واقع الحال نفس ما حصل تقريبا معي في موسم 2002/2003 حيث تعرضت للخيانة والسبب كان هو النجاح الذين حققناه مع الموك تلك المواسم والذي جلب لنا الكثير من الأعداء.

في حال ترشحك لرئاسة الموك مجددا تعلم أنك لست الوحيد الذي أبدى اهتماما ونيته لإنقاذ الموك من الأزمة الحالية، ونقصد بذلك السيد نصر الدين خنشول ؟

في حقيقة الأمر لم أطلع بعد على برنامجه ولا أستطيع إبداء رأي في أمر أو شخص لست على علم به.

هل تنوي الترشح مرة أخرى لقيادة سفينة الموك في هذا الوضع المعقد ؟

لدي دين كبير تجاه الموك ووجب علي الوفاء به وإذا ترشحت وعدت لمكتب القبة البيضاء سأكافح هذه المرة لآخر رمق وأبذل كل ما في وسعي، ولأجل حذا فقد وضعت برنامجا ثريا أعتقد أنه كفيل للخروج بالنادي من النفق الذي فيه والسير به في بر الأمان و أنا مسؤول عن كلامي وسأتحمل مسؤوليتي و سأعود بالفريق إلى القسم المحترف الأول في غضون ثلاث سنوات، و هذا البرنامج سبق و أن طرحته على السيد الوالي في الاجتماع الأخير حيث أعجب به كثيرا، كما أريد أن أنوه بالمجهودات التي يقوم بها الرجل الأول في الولاية السيد عبد السميع سعيدون وكذا رئيس المجلس الولائي السيد نذير عميرش.

هل بإمكانك الترشح حاليا من الناحية القانونية ؟

هو سؤال وجيه و مهم في ذات الوقت، أريد أن أوضح هذه النقطة لأن البعض يعتقد أن دميغة ليس بإمكانه الترشح لأنه لم يكمل عهدته الأولمبية التي مازال منها عامين حتى الآن، أولا أنا لم أتعرض لسحب الثقة في المرة السابقة حين انتصف الموسم، حينها أنا كنت في حالة صحية صعبة وكنت في مرحلة نقاها بسبب إجرائي لعملية جراحية و الجميع يعلم ذلك، مما اضطررت تحت هذه الظروف إلى الانسحاب طواعية، وهو ما يعني أنني من الناحية القانونية يمكنني أن أترشح مرة أخرى لقيادة سفينة الموك عكس ما يشاع، و ثانيا أريد أن أوضح شيئا آخر

نعم تفضل ؟

هناك ملاحظة أخرى أود التنبيه إليها وهي قضية تداول الرؤساء على النادي كل موسم تقريبا و يكونون غالبا من خارج البيت أي أنه ليس عضوا في الجمعية العامة، فيتحصل على العضوية و ينتخبون عليه ثم يقضون به مصالحهم تاركا وراؤه ديونا كبيرة تثقل كاهل الوضعية المالية للنادي مع مر الوقت دون تحقيق أي هدف

ماذا تقترح في هذه النقطة ؟

أختصر هذا في كلمتين، وهي أن أولاد الموك أولى بها من غيرهم، و صراحة أنا أنوي الترشح مرة أخرى فقد ضاعت سنوات كثيرة في تجريب الأشخاص دون تحقيق أي شيء، دون الإشارة إلى الموسم الماضي الذي قادا فيها كل من سمير بن عبد الرحمان مدة شهرين و السيد حمانة (أكمل الموسم) في ظروف كانت صعبة للغاية و قدما ما عليهما من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه

ماذا تريد أن تقول للأنصار ؟

ستعقد يوم الخميس القادم جمعية عامة عادية من أجل ترسيم استقالة رضا بوناب و كذا تشكيل لجنة الترشيحات لاختيار الرئيس القادم، وهي أمور كلها تحتاج إلى سرعة التنفيذ والصبر، الرئيس القادم تنتظره مهمة صعبة للغاية خاصة في مواجهته عديد التعقيدات الإدارية التي منها أساسا مشكل الرصيد، لكن أريد أن أطمئن الأنصار أنه رغم ما ينتظر النادي من هذه الناحية السالفة الذكر وجب التنويه إلى أن وقوف الوالي على كل صغيرة وكبيرة على الوضعية التي يعاني منها نادي العلامة عبد الحميد بن باديس هي النقطة الايجابية في خضم كل هذا، وهي فرصة أبناء الموك من أجل تحقيق الهدف المنشود، أي أنه وجب علينا استغلال هذه اللفتة من الوالي ورئيس المجلس الولائي و الخروج من عنق الزجاجة لأن مثل هذه الفرص لا تتكرر، أدعوا الجميع للصبر و الوقوف مع الفريق في الظرف الراهن و تجنب كل ما يسيء إلى النادي ويعرقل مساره في قادم الأيام

حاوره موقع أنصار مولودية قسنطينة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2341