Your message has been sent, you will be contacted soon
MOConstantine :: موقع مولودية قسنطينة

Call Me Now!

Fermer
Accueil » Interviews » قدري يلتقي بصحراوي، يصر على المضي قدما ويأمل أن يقبل يرد الاعتبار له في الجمعية العامة

قدري يلتقي بصحراوي، يصر على المضي قدما ويأمل أن يقبل يرد الاعتبار له في الجمعية العامة

قدري يلتقي بصحراوي، يصر على المضي قدما ويأمل أن يقبل يرد الاعتبار له في الجمعية العامة

أبدى الرئيس الأسبق لمولودية قسنطينة و أحد الذين قدموا ملف ترشحهم بنية ترؤس النادي في هذه الفترة العصيبة، السيد نور دين قدري إصراره على المضي قدما من أجل قبول ملف ترشحه لتسيد القبة البيضاء، ويأمل محدثنا خلال لقاء جمعنا به بمناسبة دعوة قدمها للمدرب صحراوي، أن تقبل الجمعية العامة لمولودية قسنطينة طلبه رد الاعتبار له من أجل تمكينه من قبول ترشحه بصفة قانونية في المهملة الممدة، وأراد السيد قدري من خلال اجتماعه بالمدرب صحراوي أن يمرر برنامجه للأنصار للخروج بالفريق من الأزمة التي عصفت بها طيلة هذه السنوات.

قدري: « اتفقت مبدئيا مع صحراوي لقيادة الموك »

و عن ورقة المدرب صحراوي قال قدري أنه نال موافقة مبدئية من المدرب المعني من أجل قيادة فريق مولودية قسنطينة للعب على هدف الصعود لدوري المحترف الثاني، بما أن هذا الرجل له باع طويل في قسم الهواة وحقق عدة مواسم موفقة بما أنه صعد مع عدة فرق، وفي ذات السياق أكد محدثنا أنه بصدد الاتفاق أيضا مع عدة لاعبين، وأنه باشر فعلا المحادثات لإقناع عدد منهم باللعب للموك في حال كان هو الرئيس القادم للقبة البيضاء، واعتبر أن مساهمته هذه هي نتيجة للمبادرات التي يقوم بها الأنصار في الفترة الأخيرة، خاصة الاجتماع الذي نظمته لجنة الأنصار وجمعت رؤساء سابقين ورجال أعمال معروفين.

« سأتكفل بكل مصاريف المدرب صحراوي في حال لم أكن الرئيس »

وأراد السيد قدري في نفس الموضوع أن يمرر رسالة للمعنيين وكل الأنصار أنه سيكون سندا للموك ويبقي على ورقة المدرب صحراوي حتى وإن لم ينتخب على رأس مولودية قسنطينة، وسيكون بمثابة مساهمة خاصة منه للرئيس القادم في حال قبل العمل معه، على أساس أنه (أي قدري) هو من يكون على عاتقه تحمل كامل مصاريف هذا المدرب الذي أبدى نيته المسبقة للقبول بقيادة العارضة الفنية للموك.

صحراوي: « لبيت دعوة قدري، وأتمنى أن تحل أمور المولودية في أقرب وقت »

وفي حديث آخر مع المدرب صحراوي في نفس الجلسة، أبدى هذا الأخير رغبته لأن يكون فردا من أسرة الموك ويعمل مع الفريق خلال هذا الموسم، وقال أيضا أنه لبى دعوة قدري من أجل الاستماع لمقترحه (المتمثل في قيادة العارضة الفنية في حال تم انتخابه رئيسا) لعلاقته التي ربطته معه من قبل بصفته كان رئيسا للفريق، ولأنه حاليا يعتبر مرشحا للانتخابات القادمة، وفي هذا أكد محدثنا، « لا أظن أنه يوجد مدرب يرفض العمل مع نادي عريق كمولودية قسنطينة، و أنا عن نفسي أعطيت الموافقة المبدئية للعمل هنا، ولم يسبق لي أن أخفيت نيتي أن أكون فردا في أسرة هذا الفريق الذي له صيت كبير بين أندية كرة القدم في الجزائر ».

« أتمنى أن تحل الأمور بسرعة في بيت الموك، ومبادرة قدري تحسب له »

ويتمنى السيد صحراوي أن يسرع الفاعلين في أوساط الموك لحلحة المشاكل في أقرب وقت ممكن لتتضح الصورة، فأنا رغبتي لقيادة الفريق واضحة و هو أولوية بالنسبة لي رغم ربط عدة أندية لاتصالات معي »، وعن سبب رغبته للعمل في الموك أضاف مدرب خنشلة الموسم الماضي: « أنا في حقيقة الأمر أتابع جيدا أخبار الموك واندهشت فعلا للمبادرات التي يقودها الأنصار في محاولة منهم لتنظيف المحيط ولم الشمل وإنقاذ موسم الفريق، هذه من بين الأمور التي تشجع أي مدرب أن يعمل في أوساط مثل هذه التي تخلقها الجماهير، وتقدم فيها الدروس في الأوساط الرياضية »، « كما أريد التنويه إلى أن مبادرة هذا الرجل (يشير إلى قدري) تحسب له لأنه يريد مساعدة الفريق سواء أكان رئيسا أم لا، سيما أنه أعلن أنه سيتحمل أعباء هذا العقد في حال تم الاتفاق ».

موقع أنصار مولودية قسنطينة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1