Your message has been sent, you will be contacted soon
MOConstantine :: موقع مولودية قسنطينة

Call Me Now!

Fermer
Accueil » Articles » مشكلة المنح تخلق حالة تسيب داخل بيت الموك، والأنصار يتوجهون لتنظيم الصفوف

مشكلة المنح تخلق حالة تسيب داخل بيت الموك، والأنصار يتوجهون لتنظيم الصفوف

مشكلة المنح تخلق حالة تسيب داخل بيت الموك، والأنصار يتوجهون لتنظيم الصفوف

وصلت الأوضاع  داخل بيت المولودية حدا لا يطاق، جراء بعض الأمور التي عقبت خروج الفريق من السباق على مركز الريادة المؤهل للصعود إلى المحترف الثاني، حيث خلقت المواجهة الأخيرة ضد إتحاد خنشلة بعض التساؤلات على خلفية المنح التي من المفترض أن يتلقاها رفقاء بوحربيط عقب فرملة الخناشلة و الحيلولة دون حصولهم على نقطيتن هامتين في المنافسة على مركز الصعود.

الفريق تلقى نصف منحة من الخروب

وكان  من المنتظر أن يستحق اللاعبون منحة كاملة من إدارة جمعية الخروب كتحفيز لهم على نتيجة التعادل التي فرضوها على الخناشلة، بيد أن هذا النتيجة –أي التعادل- لم تكن كافية لاستحقاق منحة كاملة تقدر بــ100 مليون سنتيم، وأكدت مصادرنا أن الفريق تلقى نصف المبلغ فقط و المقدر بــ50 مليون سنيتم كبادرة حسن نية، بما أنهم جنبوا لايسكا خسارة نقطتين كاملتين لصالح خنشلة الذين كانوا يطمحون للعودة بالزاد كاملا من قسنطينة.

و منحة أخرى لم يتلقوها بعد من إدارة الموك

و استغرب لاعبوا الموك تماطل إدارة بلغرابلي تأخرها في تسديد المنحة

الأخرى المقدرة بــ100 مليون سنتيم، التي قدمها الوالي نظير إيقاف

أشبال المدرب المستقيل موسى مبارك لسلسة الانتصارات التي حققها الخناشلة

في الآونة الأخيرة وبات يهدد طموح الخروب في تحقيق حلم الصعود، حيث إلى

 غاية كتابة هذه الأسطر فإن رفاق قرماطي لم يتلقوا ولا فلسا واحدا من إدارة القبة البيضاء،

وهو الأمر الذي دعاهم للاستغراب عن ماهية هذا التأخر رغم أن الوالي سبق له و أن سلم هذه القيمة للإدارة قبل المقابلة

 

 

الفريق بدون أهداف وحالة تسيب داخل البيت

خلف شغور منصب المدرب الرئيسي وكذا غياب كل الطاقم الفني حالة من الفوضى داخل تشكيلة مولودية قسنطينة، حيث باتت التدريبات تُجرى بشكل غير جدي وبغيابات بالجملة ليس فقط من جانب اللاعبين، ولكن أيضا من جانب الإدارة و الطاقم المسير الذي وضع فيهم بلغرابلي ثقته فيهم، حيث لم يعد أي هدف واضح يجمع  اللاعبين على رفع التحدي في قادم المقابلات خاصة في ظل جمود حالة الفريق و النادي ككل في مكانها، دون أي جديد يذكر، سواء أكان على الصعيد الرياضي أو من  الجانب الإداري و المالي.

الأنصار بادروا إلى الخطوة الأولى، اجتمعوا و اتخذوا قرارات هامة

لكن من جهة أخرى فإن محبي النادي من أنصار، عشاق ومناصرين غيورين على اللونيين الأبيض و الأزرق، أبوا  إلا أن يتحركوا في هذا الوقت بالذات و يأخذوا زمام الأمور من الآن، حيث قام مجموعة من المحسوبين على العقلاء و النخب الفاعلة في أوساط جماهير البيضاء بالمبادرة من أجل اتخاذ قرارات هامة تتعلق حتى الآن بتنظيم الأنصار ولم شمله تحت غطاء لجنة الأنصار، التي من المزمع بدأ عملية اختيار بعض عناصرها من أجل الترشح و اختيار أعضاء المكتب وكذا رئيسها، وبعدها المباشرة في العمل الجاد لخلق قوة و وزن قد يسهم بشكل كبير في تحديد مصير مولودية الشيخ بن باديس، بما أن الموسم الحالي بان من خريفه وضاع  حلم اللعب على ورقة الصعود باكرا

موقع أنصار مولودية قسنطينة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
5