Your message has been sent, you will be contacted soon
MOConstantine :: موقع مولودية قسنطينة

Call Me Now!

Fermer
Accueil » Articles » الموك في فترة ركود والرئيس يماطل لعقد جمعية عامة

الموك في فترة ركود والرئيس يماطل لعقد جمعية عامة

انتهى الموسم الكروي السادس لأبناء بن باديس في قسم الهواة دون تحقيق أي تقدم يذكر في أزمة مولودية قسنطينة التي عصفت بها طيلة سنوات، و لم يبارح النادي مكانه في ظل الغموض الذي يكتنف مستقبل البيضاء، وفي ظل الصمت و اللامبالاة من المسؤول الأول عن شؤون القبة البيضاء، حيث يلف الغموض موعد انعقاد الجمعية العامة التي من خلالها سيقدم بلغرابلي تقريريه المالي و الأدبي، ومن ثم الانسحاب من على رأس قيادة سفينة الموك، إلا أن عدم تحديد موعد انعقاد الجمعية العامة من شأنه أن يرهن مصير النادي ويضعه في مرحلة حرجة إذا ما تأخر تسوية الأوضاع الإدارية داخل مكتب القبة البيضاء، أين تحجج الرجل بعدم اكتمال ملف التقريرين و إلى عدم انتهاء الأصناف الصغرى من المنافسة بعد.

الوقت في غير صالح النادي

و إذا ما استمر بلغرابلي في المماطلة لعقد الجمعية العامة، فإن بهذا الشكل تكون الموك على موعد مع تكرار سيناريوهات المواسم الماضية، و التي لا طالما كان يلفها « السوسبانس » ويخلق ضجة وحالة ترقب كبيرين في أوساط الأنصار، ويجدر التذكير أن جل فرق قسم الهواة خاصة تلك الفرق المنافسة قد عقدت جمعيتها العامة ودخلت مرحلة الجد تحضيرا للموسم القادم، وهذا ليس في صالح مولودية قسنطينة، التي حتى كتابة هذه الأسطر لم تحدد بعد الجمعية العامة، والأجواء داخل محيطها و خارجه لا تبعث على التفاؤل في ظل عزوف أبرز الرجال الفاعلين من أبناء البيضاء من أجل التقدم لخلافة بلغرابلي، هذا الأخير ورغم تصريحه للصحافة عن نيته التخلي عن الرئاسة إلا أن مماطلته لتحديد موعد الجمعية يثير الريبة حول حقيقة هذه النية، سيما أننا تحصلنا على معلومات تؤكد أن الرجل يطمع في مواصلة قيادة النادي، كما وردتنا معلومات غير مؤكدة في ذات الصلة لها تفاصيل عن تحركات قام بها الرجل تؤشر على نيته في المواصلة.

الرجل غير مرغوب ولكنه قد يرغب في التمديد

ورغم أن بعض أعضاء الجمعية العامة قد بادروا لسحب الثقة من الرئيس الحالي الذي لم يحقق شيئا على حد وصفهم، إلا أن العدد حتى الآن لم يوف النصاب القانوني الذي يتيح لهم ازاحة الرجل من على رأس النادي قبل انعقاد الجمعية العامة التي أخرها حتى الآن رغم انتهاء الموسم الكروي لأكثر من 15 يوما، وهي مدة كافية لتحضير التقريرين المالي و الأدبي، إلا أن عدد قرابة 79 عضوا ممن سحبوا الثقة يبقى بعيدا عن العدد المطلوب والمقدر تقريبا لنحو 90عضوا.

الأنصار يستنفرون  ويسعون لانقاذ الفريق

وفي ذات الوقت تقوم مجموعات من الأنصار سعيا منها لانقاذ الموسم، ببعض التحركات والاجتماعات للخروج بحلول فعلية من أجل توضيح الوضع والاتفاق على القيام بالإجراءات المناسبة التي من شأنها حث الفاعلين على الاسراع للإبحار بسفينة الموك و وضع حد لحالة الركود الذي يسود الوضع الحالي، خاصة في ظل تأخر انعقاد الجمعية العامة لإتاحة الفرصة لبعض الأسماء التي أبدت نيتها فعليا لمساعدة الفريق والترشح لرئاسة القبة البيضاء في هذا الوقت الصعب، وفي ظل ترقب كبير عن اشتداد المنافسة الموسم المقبل لافتكاك تأشيرة العودة لقسم المحترفين، لكن تحركات أولاد البيضاء يجب أن تكون مباشرة وبيد واحدة دونما أي تفرقة من أجل المطالبة من الجهات المسؤولة عن الرياضة محليا والضغط عليها لعقد الجمعية في أقرب وقت ممكن، و بالتالي اتاحة متسع من الوقت لاختيار الرئيس القادم والتفرغ لتحضير الفريق.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
11